أصدر الرئيس التنفيذي ريد هاستينغز الإعلان المفاجئ بنهاية العرض الأربعاء، في لاس فيغاس بمعرض سي إيه إس الذي تعرض فيه الآلات الإلكترونية الصغيرة والخدمات التكنولوجية.

ورحب المستثمرون بهذه الأنباء، التي رفعت سهم نتفليكس 6% خلال تداولات بورصة وول ستريت.

وبالخطوة الأخيرة، تصبح نتفليكس متاحة في نحو 190 دولة.

والصين هي الدولة الرئيسية التي لم تطلها خدمات الشركة.

ومن المرجح أن يتطلب ملئ هذه الفجوة مفاوضات صعبة مع حكومة تمنع سكانها من مشاهدة مواد تعتبرها غير موضوعية أو تحريضية.

ولدى نتفليكس أكثر من 70 مليون مشترك.